Male Impotence (Male Impotence)

Impotence or impotence Raspberry Ketone Diet Raspberry ketones fat

Get Adobe Flash player
الجامعة الاميركية AUT في تبنين

 تم بعونه تعالى افتتاح فرع للجامعة الاميركية للتكنولوجيا AUT في تبنين ذات التصنيف السادس في لبنان خلال صيف 2014 في الكليات التالية : 

كلية الادارة 

كلية الصحة

كلية العلوم

كلية الفنون والاداب

ملاحظة : تقدم الجامعة شهادة الماجستير في عدة اختصاصات

ينتهي التسجيل في 20 أيلول 2014

للاستفسار : 03239008 - 03879460 - 07326383

----------------

كما تعلن مهنية تبنين للتكنولوجيا وبجميع الاختصاصات من الصف السادس cap - bp - pt  البدء بالتسجيل.

ابحث

غسل الجنابة

 

الدرس السابع : غسل الجنابة
 
مسألة: سبب الجنابة أمران:
الأول: خروج المني.
الثاني: الجماع وإن لم يحصل معه إنزال المني.
فإذا حصل أحد هذين الأمرين وجب على المكلَّف أن يغتسل من الجنابة إذا أراد أن يمتثل عبادة يشترط فيها الطهارة من الجنابة كالصوم.
خروج المني:
مسألة: إذا تحرك المني في الداخل ولم يخرج فلا تحصل الجنابة.
مسألة: إذا خرج من المكلف مادة لا يعلم أنها مني أم لا. ففي هذه الحالة إن خرجت هذه المادة من الرجل مع دفق وشهوة وفتور يحكم بأنها مني.
وإذا خرجت من المرأة مع شهوة وفتور كذلك تحكم بأنها مني وإلاَّ فالحكم عليها هو الطهارة.
مسألة: إذا خرج من المرأة مني بعد الغسل وعلمت بأنه مني الرجل فقط فلا يجب عليها غسل الجنابة مرة أخرى، لعدم تحقق الجنابة عندها في هذه الحالة.
مسألة: الاستبراء من المني بالبول فإن لم يستبرأ المغتسل ثم خرجت منه بعد الغسل رطوبة مشتبهة بين المني وغيره يحكم بأنها مني ويجب الغسل مرة ثانية.
 
ما يحرم على الجنب:
يحرم على المكلَّف الجنب أمور:
1-  مس اسم الجلالة (الله) وسائر صفاته وأسمائه الخاصة به وغير الخاصة به إن كتبت صفة له تعالى (كالرحيم).
2-  مسّ كتابة القرآن الكريم وكل ما يتعلق به من حركات وسكنات.
3-  مسّ أسماء الأنبياء والأئمة والسيدة الزهراء (ع) على الأحوط وجوباً.
4-  الدخول إلى المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف مطلقاً.
5-  دخول المساجد والمكث فيها إلاَّ إذا كان الدخول بنحو الاجتياز بأن يدخل من باب ويخرج من باب آخر.
6-  وضع شيء في المسجد ولا يحرم أخذ شيء منه.
7-  قراءة سور العزائم الأربع وهي: العلق  النجم  السجدة  فصلت.
 
واجبات الغسل:
وهي على ثلاثة أقسام:
1- ما يتعلق بالمُغْتَسِل:
مسألة: تجب النية في الغسل كما مرَّ في الوضوء. ولا يشترط في النيَّة التلفُّظ بل يكفي إخطارها في النفس.
مسألة: لا يصح الغسل مع وجود حاجب يمنع وصول الماء إلى البشرة، كما مرَّ في أحكام الوضوء.
مسألة: إذا رأى المكلَّف حاجباً بعد الغسل فإن كان قد اغتسل:
أ-  غسلاً ترتيبياً، وجب الاعادة بما يحصل معه الترتيب. مثلاً لو رأى الحاجب على جزء من وجهه أزاله وغسل هذا الجزء ثم غسل باقي البدن. وأما إذا رأى الحاجب على الجزء الأيمن أزاله وغسل هذا الجزء ثم غسل الأيسر، وإن رآه على الأيسر أزاله وغسل هذا الجزء وتمّ الغسل.
ب-  وإن كان غسلاً ارتماسياً أعاد الغسل بأكمله.
مسألة: إذا زرع المكلف شعراً وكان في إزالته ضرر أو حرج عليه فغسله في هذه الحالة محكوم بالصحة.
مسألة: الغسل لتطهير البدن يجب أن ينفصل عن الاغتسال للجنابة، ولكن لا يجب تطهير كل البدن قبل الشروع بالغسل، بل يكفي في غسل كل عضو أن يكون طاهراً حينه، وعليه فلو طهَّر العضو قبل غسله كان الغسل صحيحاً وأما لو لم يطهر العضو قبل غسله فالغسل باطل مع تنجس ماء الغسل.
مسألة: لا يجب استقبال القبلة حال الغسل.
مسألة: إذا أحدث من يغتسل غسل الجنابة في أثنائه بالحدث الأصغر فلا يجب عليه الاستئناف بل يتم غسله ويقع صحيحاً، ولكن عليه الاتيان بالوضوء بعده للأعمال المشروطة بالطهارة من الحدث الأصغر.
مسألة: إذا اجتمعت على المكلَّف أغسال متعددة مستحبة أو واجبة فإن كان بينهم غسل الجنابة وقصده فيكفيه عن بقية الأغسال.
مسألة: يجب على الأحوط وجوباً غسل تمام الشعر عند الرجل والمرأة، حتى ولو وصل الماء إلى أصل البشرة في الرأس.
 
2-  ما يتعلق بماء الغسل:
مسألة: يشترط في الماء الذي يغتسل به أن يكون:
1-  ماءً مطلقاً.
2-  وطاهراً.
3-  ومباحاً.
مسألة: إذا اغتسل المكلَّف بماء متنجس أو مضاف فإن غسله يقع باطلاً من دون فرق بين العالم بالموضوع والجاهل به.
مسألة: من اغتسل بماء مغصوب )أي مسروق( مع العلم بغصبيته أو مع النسيان وكان هو الغاصب له، فإن الغسل في هذه الحالة يكون باطلاً.
أما الغسل بالماء المغصوب مع الجهل بغصبيته من قِبَل المكلَّف أو مع النسيان ولم يكن هو الغاصب للماء فالغسل في هذه الحالة صحي.
مسألة: لا مانع من الاغتسال بغسالة الحدث الأكبر لو كانت طاهرة من النجاسة الخبثية.
 
3-  ما يتعلق بنفس الغسل:
مسألة: يشترط في غسل الجنابة المباشرة من قِبَل المكلَّف في حال الاختيار وأما في حال الاضطرار فيسقط شرط المباشرة ويجوز للغير أن يغسل الجنب مع مراعاة أحكام النظر وستر العورة.
مسألة: يشترط الترتيب في غسل الجنابة الترتيبي ويتحقق الترتيب في غسل الرأس والرقبة أولاً ثم غسل باقي الجسد بأن يغسل القسم الأيمن أولاً ثم يغسل القسم الأيسر على الأحوط وجوباً.
مسألة: لا تشترط الموالاة في الغسل الترتيبي فيجوز للمكلَّف الجنب أن يغسل رأسه ثم بعد ساعة يعود ويغسل قسمه الأيمن ثم بعد ذلك الأيسر.
مسألة: لا يشترط الترتيب في الغسل الارتماسي فيجوز الارتماس ابتداءً من الرأس أو ابتداءً من الرجلين. ولكن يجب أن يحصل ارتماس الجسد في الماء دفعة واحدة عُرفيَّة.
مسألة: غسل الجنابة هو الغسل الوحيد بين الأغسال الواجبة والمستحبة الذي يجزىء عن الوضوء.
مسألة: جريان الماء على البدن في غسل الجنابة ليس بشرط بل المناط في تحقق الغسل هو صدق غسل البدن بقصد الغسل.
مسألة: الغسل الباطل لا يوجب رفع الحدث )كالجنابة وغيرها( وعليه تكون الصلاة بمثل هذا الغسل باطلة، وأما الصوم فيقع صحيحاً إذا كان المكلَّف يعتقد صحَّة غسله ولم يكن متعمداً في البقاء على الجنابة.
 
  للمطالعة
 
سيرة المقدس الأردبيلي (قده)
المقدس الأردبيلي والمعروف بالمحقق الأردبيلي وهو من مشاهير جهابذة المحققين من فضلاء الزمان ومن صناديد المدققين وفضلاء الأعصار ونخبة الأخيار.
 عالم فقيه له مؤلفاته وكتبه القيمة ككتاب آيات الأحكام وكتاب مجمع الفائدة والبرهان.
ذاع سيطه بالطهارة والعبادة وعلو المرتبة حتى أن السلطان عباس أخذ منه رسالة كتب فيها (قده)  أيها الأخ  فطلب السلطان وضع هذه العبارة في كفنه حتى يحتج بها على منكر ونكير كي لا يعذب في قبره، وأن المقدس إعتبرني أخاً فلما العذاب منكما؟
والأخلاق جبلت به وفح عبيرها في زمانه وفي كل زمان.
فقد روي أن الملا عبد الله التستري سأله عن مسألة فقال المقدس رحمه الله عليّ المراجعة.
ثم بعد ذلك خرج معه إلى مكان لا يوجد فيه أحد إلا الله تعالى وهما
فقال المقدس: ما هي مسألتك وشرحها (للملا عبد الله) بأدق تفصيل وأروع تحقيق.
فتعجب الملا من ذلك وسأله لما لم تقل هذا الكلام في ذلك المحضر فأجابه رحمه الله: لأن الكلام كان بين الناس فقد يكون هذا منقصاً لي ولك وأنا وأنت نصبح من طلاب الظفر والآن لا يوجد معنا إلا الله.
وأما عطفه على الفقراء والمساكين فحدث ولا حرج فقد كان يقسم ماله عليه وعلى الفقراء حتى اعترضته زوجته أحد المرات فذهب إلى المسجد وخلال هذه الفترة جاء رجل إلى المنزل ومعه الطعام وقدمه للزوجة وقال هذا من الشيخ. وعند رجوعه شكرته على هذا الأمر فحمد الشيخ ربه وشكره.
وهذا غيض من فيض وكله سهل عند معرفة أن أستاذه هو أمير المؤمنين (ع) وصاحب الزمان (عج) فقد كان إذا صعبت عليه مسألة يذهب إلى القبر ويسأل فيأتي الجواب. وهذا ما شهده أحد تلامذته وحدث بذلك.
رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً.
وكانت وفاته في سنة 993ه .
  
  أسئلة حول الدرس
 
1  كيف يتم الاستبراء من المني؟
2  عدد سور العزائم؟
3  هل يجوز للجنب مس أسماء الأئمة 0ع)؟
4  هل يشترط الترتيب في الارتماسي؟
  
  تمارين
 
 إختر الإجابة الصحيحة
1-  البلل المشتبه بين المني وغيره قبل الاستبراء بالبول:
أ-  طاهر ولا شىء عليه
ب-  نجس ولا شيء عليه
ج-  طاهر وعليه الغسل
د-  نجس وعليه الغسل
2-  من لم يستطع أن يغتسل بنفسه ويوجد من يساعده:
أ-  يسقط عنه الغسل
ب-  يغسل ما يستطيع غسله فقط
ج-  يساعده غيره
د-  لا شيء من هذه الأجوبة
3-  إذا كان على المكلف عدة أغسال جنابة:
أ-  عليه أن يغتسل بعددها 
ب-  عليه أن يغتسل ويتوضأ
ج-  لا شيء عليه أصلاً
د-  يكفيه غسل واحد عن الجميع
4  سبب الجنابة:
أ-  النوم
ب - خروج المني أو الجماع
ج - خروج المني فقط
د-  لا شيء من هذه الأجوبة
 
 إملأ الفراغات بالكلمات المناسبة:
يحرم على الجنب الدخول إلى المساجد إلا..................................   
 
AddThis Social Bookmark Button